الجمعة 15 نوفمبر 2019

    مرحبا بكم في ماروك نيوز 24 موقع اخباري مغربي         “بيك وبيا تبقى مقاطعة سيدي عثمان نقية” شعار الدورة الرابعة للأيام البيئيةالمنظمة سنويا+فيديو             المٓلك : عدُونا المشترك في المغرب الكبير هو الجُمود وشبابنا يُطالبُ بفضاءٍ مُنفتح للتواصل والت             النيابة العامة تبدي استعدادها للتحقيق في مزاعم تعذيب زعيم خلية الزفزافي الإنفصالية في حالة وجود أدلة             إفتتاح معرض المنتجات الطاقية والإلكترونية بالبيضاء،و قص الشريط من وزيرين من جهتين مختلفتين؟+صور وفدي             دكتور التجميل التازي يتكفل بضحايا أخرين للجريمة؟            مركز محمد حسن الوزاني،فكر نضالي يتم إحياؤه بالدار البيضاء            مدارس- mariotte/ترد على مغالطات أوديو أستاذة البيجدي وكشف الحقد            مابين المصباحين ؟؟            إذهب لأوربا فيها حكام لايظلم عندهم أحد           

pub
 
الصحافة أولا: على زمان

فنان مصري يفضح سارق مصر عصابة السيسي وفسادهم (1)

 
marocnews24TV

دكتور التجميل التازي يتكفل بضحايا أخرين للجريمة؟


مركز محمد حسن الوزاني،فكر نضالي يتم إحياؤه بالدار البيضاء


مدارس- mariotte/ترد على مغالطات أوديو أستاذة البيجدي وكشف الحقد


معرض العروس بكازا فلسطين حاظرا وأش وقع فيه


أفهمنا مصر قضية الصحراء وصححنا خطأ كأس أمم إفريقيا


الملتقى العاشر لمعرض تكنولوجيا الأدوات المدرسية،هاشنوا كان فالرباط

 
تقرقيب الناب

تخليدا لليوم العالمي للصحة الوزارة ومنظمة الصحة العالمية،والتغطية الصحية الإجبارية على الطاولة


ما بعد نهاية مسلسل داعش صنيعة إسرائيل،وتحرك الأمم المتحدة لحلحلة قضية الصحراء المغربية،وربيع الجزائر


بعد العمل الإرهابي بنيوزيلاندا،ماوراء ضرب رصاص البندقية


الإرهابي اليميني الأسترالي لايستطيع كتابة مذكرات،ومنظمة إرهابية مسيحية فالقضية وهذا هدفها؟


القاتل معروف وجثة القتيل غير معروفة،النائب العام التركي يؤكد تقطيع خاشقجي داخل القنصلية السعودية

 
رياضة

جماهير الوداد تنتفض ضد فساد الكرة الإفريقية بتيفو عالمي يؤرخ لـ”فضيحة رادس” !


الجزائر تخطف بطاقة التأهل لمواجهة السنغال في نهائي أمم أفريقيا بعد فوزها على نيجيريا 2-1


مدرب جنوب إفريقيا يشيد بـ “الأسود” قبل المواجهة

 
 


في غياب تام لأي حماية للمستهلك،مدينة أصيلا فوضى في الأسعار ومعانات الناس الأصليين والسواح


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 غشت 2019 الساعة 30 : 01


 



 

رباب السويحلي/أصيلة


حسب الكثيرين من المدينة لم تعد مدينة أصيلة صديقة أصحاب الدخل المحدود كما عرفت من قبل .. ففي فصل الصيف من كل سنة تشهد إقبالا كبيرا من السياح و المسافرين الراغبين في قضاء العطلة الصيفية، من داخل المغرب وخارجه، وذلك بما تفخر به هذه المنطقة من شواطئ جميلة ومناطق سياحية هادئة ومشهورة، بالإضافة إلى موقعها الإستراتيجي القريب من كل المدن الأخرى كطنجة و تطوان ومرتيل والفنيدق . 


وأمام هذا الإقبال المتزايد على مدينة أصيلا باعتبارها عند البعض الوجهة المميزة لقضاء العطلة، وطمعا في الجودة السياحية ليصطدموا في النهاية بمجموعة من المشاكل التي تعرقل صفوهم.


أولى هذه المشاكل هو غلاء الفنادق وارتفاع صارخ لوسمات الكراء، التي تتزايد يوما عن يوم دون رقابة ،   بالإضافة إلى انتشار مهول للسماسرة الواقفين جنب الطرق يلوحون بالمفاتيح ويتسابقون لجلب المسافرين، فكما حدثنا " عمر" القادم من مدينة الرباط أنه لما وصل إلى مدينة أصيلة، وقف عند إحدى هؤلاء السماسرة ليسأله عن الشقق المتوفرة، فبدأ هذا الأخير بوصف له الشقق التي لديه بأنها جميلة و قريبة من الشاطئ و مؤثثة بشكل جميل، وعندما ذهب عمر ليكتشف بنفسه رأى عكس ما حكي له. فهذا مثال للعديد من الزائرين الذين يقعون في فخ هؤلاء السماسرة.


وفي مقابل ضعف جودة الشقق المعروضة للكراء من حيث المساحة أو من حيث تهالك "الأثاث" اعتراه البلى والتمزق. فيجد الزائر نفسه في كثير من الأحيان مضطرا إلى صرف النظر عن المعروض والبحث عن بديل تلو الآخر إلى أن يجد بديلا أقل سوءا، وقد لا يجد مفرا عن الفنادق وأسعارها المرتفعة. 


ومن جهة أخرى استنكر العديد من المصطافين ارتفاع ثمن تسعيرة مواقف السيارات، التي يفرضها عليهم الأشخاص الذين يعملون فيها، وكثيرا ما يدخل أصحاب السيارات في ملاسنات مع الحراس المفترضين الذين أصبحوا مصدر إزعاج لكثير من الوافدين على المدينة، كما أن بعضهم يتفادون هذه الحوارات مع الحراس ويوجهون أصابع الإتهام للمجلس الجماعي باعتباره المساند الرسمي لهاته التجاوزات الغير القانونية.


ولم تسلم خدمات المقاهي و المطاعم في مدينة أصيلة ، من الزيادات في الأثمنة بالإضافة إلى تدني مستوى الخدمات، مثل ما هو الشأن في بعض مطاعم السمك التي تستغل هذه الفترة لتستنزف جيوب الزائرين بأثمنة " غير معقولة " مقابل أطباق متواضعة من السمك.


ولم يقف غلاء الأسعار في الصيف عند هذا الحد، اذ امتد ليشمل خدمات النقل هي الأخرى، خصوصا وسائل النقل الرابطة بين طنجة وأصيلة، وهي المعاناة التي يعيشها سكان المدينة وكذلك المسافرين في كل صيف، حيث ترتفعت أسعارها من 20 درهم إلى 25 درهم، و في بعض المرات قد تصل إلى 50 درهم على حسب العرض والطلب  بالنسبة لسيارات الأجرة، فيما رفع أصحاب الحافلات أسعار خدماتهم من 10 درهم إلى 15 درهم على مستوى نفس الخط، هذا ناهيك عن تواجد النقل السري بكثرة و تلاعبهم بالأثمنة وبحياة الناس.


ورغم هذا الغلاء المجنون بالمدينة أصيلة، إلا أن الإقبال عليها كبير، خاصة من طرف المغتربين والجالية المغربية التي تفضل قضاء عطلة الصيف في الوطن، والتي تبحث عن مكان هادئ لقضاء العطلة واستغلال الفرصة للاستجمام وقضاء أوقات مريحة بالقرب من العائلة والأقارب وهذا ما جعل العديد من مغتنمي الفرص لرفع الأسعار والتلاعب بالأثمنة حسب أهواءهم. 


ولا نخفي أن مدينة أصيلة تنتعش فقط في موسمها الصيفي دون المواسم الأخرى، ولهذا فإنها تحتاج إلى العديد من التجهيزات السياحية المهمة، وأيضا الرفع من مستوى البنية التحتية لتلائم جميع المسافرين والمصطافين.


 كما أن عدد من الفاعلين في القطاع السياحي استنكروا أوضاع المدينة وطالبوا بإحداث لجن خاصة لمراقبة الأسعار وتحديدها  معقولة في متناول شريحة مهمة من المصطافين، من أجل استمرار الرواج السياحي بمدينة أصيلة على مدار السنة.

 








لايتم نشر أي تعليق يحمل إساءة لأشخاص أو تلميحات عنصرية أو إشارات إعلانية أو مخالفة للأخلاق العامة ،ماروك نيوز 24 الرأي والراي الأخر

 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



قرار تجميد 15مليار درهم..........ماكدوش فيل زادوه فيلة

خطورة الفساد السياسي بالمغرب -نورة الجناتي-

المقاولة...والزامية وضع النظام الداخلي

أساتذة وباحثون بجامعة منبر الحرية يسائلون متغيرات المشهد العربي سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وحقوقيا

النجمة الصاعدة عبير البركاوي تصنع الحدث في البطولة الوطنية التونسية لالعاب القوى .

الحكومة جد تقليدية وانعدام الأمن عائق أمام التقدم وتطور المواطنة.

"أساتذة وباحثون بجامعة منبر الحرية يسائلون متغيرات المشهد العربي سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وحقوقيا

هذه الصفات يعشقها زوجك فيك ،وتزيد من حبه لك

بما يفكر الشعب المغربي؟

القضاء المستقل يحدد ملامح المصير العربي

الحكومة المبلقنة

في غياب تام لأي حماية للمستهلك،مدينة أصيلا فوضى في الأسعار ومعانات الناس الأصليين والسواح





 
حوارات جريئة:حصلناك

حصلناك/ الممثلة أزكون :غلاضيت وها ماعجبنيش في التمثيل


فنان يفجر كلام خطير في وجه مولات الدربوكة،فنانة الساندويش نصبات عليا أوهاكيفاش؟


حوار خاص وحصري(1):دكتور التجميل التازي يتحذث عن سر علاقته بإعتقال بإيران وينصح الأطباء المغاربة +فيد

 
إحجز مكانا لإعلانك
 
www.facebook.com
 
حرية التعبير مكفولة دوليا

الله-الوطن-الملك

 
أش قالت شوافة؟

هذه نتائج إستطلاع الرأي حول حقوق الإنسان

 
أخبار على السريع

بعد استقالة مزوار .. تعيين البشيري رئيسا مؤقتا لـ”الباطرونا”


الناطق باسم مديرية الأمن: صور التشرميل التي يتم تداولها إما قديمة أو من دول أخرى


خاص .. تفاصيل وفاة عالم نووي مصري بالمغرب،والنيابة تأمر بتشريح الجثة

 
قضايا المجتمع

“بيك وبيا تبقى مقاطعة سيدي عثمان نقية” شعار الدورة الرابعة للأيام البيئيةالمنظمة سنويا+فيديو

 
ثقافة وفنون

سكينة مغربية من أمريكا تنقل تجربتها في عالم الجمال والموضة،وتروي شغف الباحثات عن الأناقة


تعرّض مذيعة "إم بي سي" لإصابات خطيرة تفقدها القدرة على المشي واشتباه بحادثة اعتداء!

 
استطلاع رأي
مدونة الصحافة والنشر بالمغرب

وضعتها مافيا بالخفاء لتكميم الأفواه عن فضح الفساد
وضعها المشرع لتقنين المجال


 
النشرة البريدية