الجمعة 29 مايو 2020

    مرحبا بكم في ماروك نيوز 24 موقع اخباري مغربي         أخيرا.. إعادة فتح المقاهي والمطاعم .. ولكن مع مراعاة الشروط             الدكتور عفيف سعيد مختص بطب الأطفال ورئيس جمعية طبية،اللقاح للأطفال مهم في فترة وباء كورونا             1500 فيروس قاتل بمختبر وهان بالصين،ونائبة رئيس المختبر تنفي علاقة كرونا بالمختبر،الخطر الفيروسي والص             كورونا يقتل عاملة في مصنع بالعرائش دون علمها و 62 من مخالطيها يخضعون للتحاليل وطالب بتحاليل للعمال!             لي مع الشعب فدارو ولي فزنقة مع كورونا والإعتقال،الأمن يتحرك بقوة في المغرب وحظر التجول بالقوة            الفيديو القنبلة..الدكتور التازي ومرض كورونا وحقيقة صناعة الفيروس..وأش قال لباطما وللجزائر            عاجل:فنصاصات ليل مازال دنيا باطما عند لبوليس لمواجهة صاحبتها عايشة عياش؟            مابين المصباحين ؟؟            إذهب لأوربا فيها حكام لايظلم عندهم أحد           
pub
 
الصحافة أولا: على زمان

فنان مصري يفضح سارق مصر عصابة السيسي وفسادهم (1)

 
marocnews24TV

لي مع الشعب فدارو ولي فزنقة مع كورونا والإعتقال،الأمن يتحرك بقوة في المغرب وحظر التجول بالقوة


الفيديو القنبلة..الدكتور التازي ومرض كورونا وحقيقة صناعة الفيروس..وأش قال لباطما وللجزائر


عاجل:فنصاصات ليل مازال دنيا باطما عند لبوليس لمواجهة صاحبتها عايشة عياش؟


حصري:عائشة عياش تصل من الإمارات لمطار كازا وتشديدات أمنية غير مسبوقة؟


ماخفي أعظم في دالي وجدور مافيا العقار بالحي الحسني


هكذا تم توقيف عيشة عياش بمطار دبي

 
تقرقيب الناب

لأصحاب العقول الراقية فقط كن قدوة حسنة


تخليدا لليوم العالمي للصحة الوزارة ومنظمة الصحة العالمية،والتغطية الصحية الإجبارية على الطاولة


ما بعد نهاية مسلسل داعش صنيعة إسرائيل،وتحرك الأمم المتحدة لحلحلة قضية الصحراء المغربية،وربيع الجزائر


بعد العمل الإرهابي بنيوزيلاندا،ماوراء ضرب رصاص البندقية


الإرهابي اليميني الأسترالي لايستطيع كتابة مذكرات،ومنظمة إرهابية مسيحية فالقضية وهذا هدفها؟

 
رياضة

زكرياء الوردي لاعب فريق الرجاء ينفي حول تسببه في حادثة سير مميتة بالدار البيضاء


جماهير الوداد تنتفض ضد فساد الكرة الإفريقية بتيفو عالمي يؤرخ لـ”فضيحة رادس” !


الجزائر تخطف بطاقة التأهل لمواجهة السنغال في نهائي أمم أفريقيا بعد فوزها على نيجيريا 2-1

 
 


الحقاوي و عشرون درهم كل صباح،هل إقتربت ساعة أهل المصباح ؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 يناير 2018 الساعة 36 : 21



 

 

عمود على زمان

جلال المغربي

[email protected]

 

 

 

 

 

 

الحقاوي و عشرون درهم كل صباح،هل إقتربت ساعة أهل المصباح ؟

 

 

 

 

    لم يكن يعتقد عموم الشعب المغربي أنه بسبب خروجه في العشرين من فبراير سيتلقى ضربة موجعة وسيجعل أمثال بسيمة الحقاوي والداودي وسعد الدين العثماني ومن معهم في حزبهم البعيد عن العدالة والتنمية سيجعلهم يصعدون على أكثافه ليسيروا شؤونه ...

فربما لو كان يعلم من خرجوا حينها بذلك لما خرجوا ، لأنهم خرجوا لمحاربة الفساد فجاؤوا بمن يحمون الفساد ويخلقونه بسياستهم العرجاء ...

مرت لحد الأن ست سنين على صعود حزب العدالة والتنمية وقبضه لزمام تسيير حكومة المغاربة ،وطبعا فذاك الحزب إكتشف الكل بكون معظم من تملكوا الوزاراة منهم يكرهون هذا الشعب ويسعون لتفقيره بشتى الوسائل ،فطحنوا الفقراء وأفقروا الوسطاء وأدخلوا الخوف في قلوب الأغنياء وزين لهم الشيطان سياساتهم وصدهم عن السبيل ، وصاروا تلاميذ نجباء لرئيسة البنك الدولي (لاجارد) ،فأصدروا قرارات لم يستطع لا الإشتراكيين ولا الشيوعيين ولا الإستقلاليين ولا التقنوقراط إستصدارها ،فجعلوا من البسطاء من أبناء الشعب هدفهم لملئ صناديق نهبها غيرهم ،وزادوا الطين بلة فهاهم بدؤوا بأخذ طريق تعويم الدرهم ،مما ستزداد المشاكل أكثر وأكثر لأنه قرار ليس في الصالح مهما سعى وزير المالية للطمئانة ،وطبعا فلقد وصلنا لما وصلنا إليه بسبب الديون التي أخذها بنكيران في عهده والتي وصلت لنسبة مرتفعة ....فوزير الحكامة الداودي زين له الشيطان عمله وأزال الدعم عن معظم المواد الأساسية ،وهو الرجل المتزوج من فرنسية وأبناءه يدرسون بفرنسا وله جنسيتها ،وهاهو يسعى لضرب التعليم المجاني للمغاربة ،مع أن الشعب يدفع الضرائب بالجملة ،يعني أصلا المغاربة يدفعون ثمن دراسة أبنائهم بالضرائب ، ولكن الداودي القادم من حزب العدالة والتنمية كمن جاء منهم فهم أناس يحملون ربما كرها للناس في دواخلهم ويكرهون أن يشاهدوا الإبتسامة على وجوههم ..كيف لا وكبيرهم العثماني طبيب نفساني ،وفشل كوزير للخارجية ،أن يمسك رئاسة للحكومة أغلبها من وزراء لهم خلفيات إنتقامية من شعب بأكمله ،وكأنهم ينتقمون من ما حصل لهم في ماضيهم بقهرهم للضعفاء والبسطاء من أبناء هذا الوطن ....

الداودي من جهة ضرب الحكامة في مقتل لتأتي الوزيرة الحقاوي بسيمة والتي منذ توليها لمنصب وزارة التضامن إلا وإزداد المتشردون والأرامل المتسولات وضاعت أسر بأكملها ،وهي التي كانت أستاذة تدرس شعبة الدراسات الإسلامية ،ولكن إسلام أمثال تلك الشريحة لايتجاوز (فولارات) كرسيان ديور التي تضعها على رأسها ،فالحقاوي بتصريحاتها حول كون كل من يكسب 20 درهم فهو ليس من الطبقة الفقيرة هو مجرد حق أريد به باطل من أستاذة التربية الإسلامية ،لأن المغاربة سكتوا عليها وعلى حزبها وهم يذهبون بهم للهاوية ،فبدل أن تتم محاربة الهشاشة ،إزدادت في عهد الحقاوي ،وقلت الأنشطة المدرة للدخل والتعاون الوطني صار (فيرمة) وإبتعد عن هدفه المنشود ،وصارت مقرات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مقرات خاصة لمافيات إجتمعت فيما يسمى (جمعيات) ،الحقاوي إستأنست بالسيارات الفارهة وما لد وطاب من الأكل وظهرت عليها (النعمة) ، وبدل أن تقول للمغاربة ماذا فعلت وزارتها في عهدها ...هاهي تسعى لإثارة النعرات ،والمغاربة ليس سكوتهم كونهم لايعانون ،بل لأنهم ملوا الصراخ ،فسكتوا وهم يتفرجون في مسرحيات أهل العدالة والتنمية ،والسكوت بركان يزداد إشتعالا في صمت ،وأهل العدالة والتنمية كل مرة يشعلون شرارة لتفجيره ،ربما إقتربت ساعتهم ،لتأتيهم وهم مطمئنين على كراسيهم الوثيرة ....

المغاربة شعب صبور ،لأنه ملتف حول ملكه ويحترمه ويحبه ،المغاربة حينما جعلوا حزب بنكيران يتصدر الإنتخابات ،فهو قادر على إسقاطه ...لأن الشعب يحتاج لسياسيين أكفاء يحلون مشاكله ويجعلونه يعيش عيشة هنيئة ،لا أطباء نفاسيين يجربون فيه أدويتهم الفاشلة ...وبدأ الكلام بعد أن أنهاه بنكيران ..

 

 

 

 








لايتم نشر أي تعليق يحمل إساءة لأشخاص أو تلميحات عنصرية أو إشارات إعلانية أو مخالفة للأخلاق العامة ،ماروك نيوز 24 الرأي والراي الأخر

 قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



"دائرة الموت"، المعركة الفاصلة في الصراع السياسي ما بين شباط وبن كيران (الحلقة الثانية)

مافراسيش

ماذا تريد الأنظمة العربية من إعلامها؟

المحمدية تنتفض ،السلطات تتماطل وظروف قاطني دور الصفيح قاسية

أخر إبداعات الحريك لما وراء البحر

خدمة الزربة

كـــــــــــــــــــــــــــرامة العـــــــــــــــثماني......

هاتريك جديد لرونالدو في مرمى ريال سوسييداد

الحكومة المبلقنة

من موز كوستاريكا إلى لوز أمريكا

الحقاوي و عشرون درهم كل صباح،هل إقتربت ساعة أهل المصباح ؟





 
حوارات جريئة:حصلناك

حصلناك/الشيف مريم الطاهري هاكيفاش صدمناها على غفلة


حصلناك/ الممثلة أزكون :غلاضيت وها ماعجبنيش في التمثيل


فنان يفجر كلام خطير في وجه مولات الدربوكة،فنانة الساندويش نصبات عليا أوهاكيفاش؟

 
إحجز مكانا لإعلانك
 
www.facebook.com
 
حرية التعبير مكفولة دوليا

الله-الوطن-الملك

 
أش قالت شوافة؟

هذه نتائج إستطلاع الرأي حول حقوق الإنسان

 
أخبار على السريع

تعقيم ألات سحب الأموال بالأبناك حتى ساعات بعد الحظر وعمال الأمن الخاص يخوضون تعقب كورونا


الملك يعطي المِثال في الوقاية من كورونا بوضع كمامة خلال تعيين أمزازي والفردوس


إل باييس : المغرب تفوق على دول العالم بالتدابير الإستباقية لمحاصرة فيروس كورونا وأعطى مثالاً في حماي

 
قضايا المجتمع

الدورة 8 لمعرض المنتجات الجلدية،بالبيضاء والعلمي يحظر الإفتتاح في ظل مشاكل وصعوبات؟

 
ثقافة وفنون

بعد إعتقال عائشة عياش بالإمارات،هكذا شرطة التحقيق في الملف بالمغرب تنتقل لدبي لإستجوابها؟


دُنيا باطمة وأختها إبتسام في يد الشرطة القضائية للتحقيق في قضية ‘حمزة مون بيبي،..النملة ملي بغات تط

 
استطلاع رأي
مدونة الصحافة والنشر بالمغرب

وضعتها مافيا بالخفاء لتكميم الأفواه عن فضح الفساد
وضعها المشرع لتقنين المجال


 
النشرة البريدية